مــــنـــــــتــــــــدي الــــــــــتـــــــــقـــــــــــوي الإســــــــــــــلامــــــــــــي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم إذا كانت هذه هي زيارتك الأولي للموقع فيشرفنا أن ندعوك للتسجيل أدناه ، وإذا كان لديك حساب من قبل فمرحبا بك تفضل بالدخول ، وإذا كنت غير مسجل لدينا وتريد التصفح فقد ، فأهلا ومرحبا بك في بيتك الثاني ،


اهلا وسهلا بك ، زائرنا الكريم في ، *** مـــنــــتـــــدي الــــتــــقــــــوي الإســــــــلامي ***
 
الرئيسيةمنتدي التقوي الس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين
الإثنين 11 سبتمبر - 13:38 من طرف الكناريا

» المكعب للصف السادس الابتدائي المساحة الجانبية والكلية
الأحد 12 مارس - 9:17 من طرف الكناريا

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
الإثنين 21 نوفمبر - 20:29 من طرف الكناريا

» المواصلة بين العبد والرب
السبت 9 يوليو - 23:57 من طرف الكناريا

» هل عُرج برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات بالجسد أم بالروح
الأربعاء 17 فبراير - 9:49 من طرف الكناريا

» المصحف المرتل كاملا بصوت الشيخ ماهر المعيقلي
الأربعاء 9 ديسمبر - 2:24 من طرف ibrahim00079

» مراقبة الله على الدوام
الثلاثاء 1 ديسمبر - 8:30 من طرف الكناريا

» العقاب بالضرب في التربية الإسلامية
الجمعة 13 نوفمبر - 21:19 من طرف الكناريا

» هل يجوز ذكر الله مع الجنابة
الأحد 20 سبتمبر - 5:47 من طرف الكناريا

» إستراتجية العملية الإصلاحية
الجمعة 28 أغسطس - 18:18 من طرف الكناريا

» هل العلم الحديث هو وسيلة إصلاح الأفراد والمجتمعات
الأحد 2 أغسطس - 19:10 من طرف الكناريا

» المهدي المنتظر يكشف سر أصحاب الكهف ومكانهم وتابوت السكينة
السبت 25 يوليو - 18:18 من طرف نور على نور

» ما حكم تناول المرأة لأدوية تؤخر الحيض لتصوم شهر رمضان كاملا
الأربعاء 24 يونيو - 23:30 من طرف الكناريا

» ليلة النصف من شعبان ليلة التوبة
السبت 30 مايو - 6:39 من طرف الكناريا

» هل أثبت العلم الحديث صحة الإسراء والمعراج
الإثنين 18 مايو - 11:43 من طرف الكناريا

» كم مرة أسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 6 مايو - 23:46 من طرف الكناريا

» القوانين العلمية الثابتة واليقينية لا تتعارض مع الآيات القرآنية
الأربعاء 29 أبريل - 2:14 من طرف الكناريا

» الإسراء والمعراج وعلوم تطهير القلوب
الأحد 19 أبريل - 13:38 من طرف الكناريا

» صاحب مقام النفل الأكمل
الإثنين 23 مارس - 11:03 من طرف الكناريا

» كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس لطفا بالناس
الأربعاء 11 مارس - 9:54 من طرف الكناريا

» العلاج النبوى لمرضى الكبد
الجمعة 20 فبراير - 2:22 من طرف الكناريا

» هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية
الخميس 5 فبراير - 9:00 من طرف الكناريا

» كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائم الأحزان
السبت 10 يناير - 18:16 من طرف الكناريا

» ورشة إصلاح الأفراد والمجتمعات
الأحد 4 يناير - 17:57 من طرف الكناريا

» هو فى عينى أجمل من القمر
السبت 27 ديسمبر - 19:46 من طرف الكناريا

» السكان الاصليين لشمال افريقيا
الثلاثاء 23 ديسمبر - 19:48 من طرف أبوعثمان سعيد

» بشرى للباحثين فى تاريخ المغرب العربى الحديث والمعاصر
الأربعاء 26 فبراير - 10:37 من طرف العلوي

» موقف الشيخ صادق البيضاني مما آثاره الشيخ علي الحلبي في قناة الأثر
الجمعة 5 أبريل - 7:52 من طرف محب للدعوة

تصويت
ما رأيكم في المنتدي بعد التجديد ..؟
جيد
3%
 3% [ 2 ]
ممتاز
9%
 9% [ 6 ]
جيد جدا
81%
 81% [ 52 ]
متوسط
6%
 6% [ 4 ]
مجموع عدد الأصوات : 64
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 521 بتاريخ الجمعة 2 أكتوبر - 8:37

شاطر | 
 

 مراحل أمراض القلوب . !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Administrators
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

رقــم العضــويه : 1
تاريخ التسجيـل : : 10/12/2008

الدوله : : مصر
المشاركات : 749
الإقامه : : أم الدنيـا .. يا حبيــبتي يا مصـــر
الهوايه : : قراءه ، إنترنت ، سباحه ،
عدد النقاط :
85 / 10085 / 100

احترام قوانين المنتدي احترام قوانين المنتدي : احترام قوانين المنتدي
النقاط : : 486

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: مراحل أمراض القلوب . !!!   الخميس 11 ديسمبر - 20:35

يمر القلب بثماني مراحل في منظومة أمراض القلوب فيتدرج صعودا حتى يصبح المرض وبائياً قاتلاً , والقرآن الكريم يبيّن كل نوع من هذه المراحل بدقة .

الران أو الرين:
هو أول خطوة من خطوات المرض وهو نتيجة كون ابن آدم خطّاء. فعندما يذنب المرء ولا يستغفر عندها تتكاثر النكات السوداء في القلب حتى يصبح القلب مغلّفاً بالسواد وهذا هو الران . قال تعالى (كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (14) (المطففين)) وقال صلى الله عليه وسلم.. " إذا أذنب المؤمن كانت نكتة سوداء في قلبه فإن تاب ونزع واستغفر صُقِل قلبه وإن زاد زادت حتى يعلو قلبه ذاك الرين".فالران هو التأثير السلبي للذنوب وحينئذ الاستغفار يعطي القلب مناعة كاملة من أن يتأثر بالذنب فكأن الذنب لا يمسه ويكون خارج نطاق القلب وينحصر في الجوارح فقط
المرحلة الأولى الاكنان: أكنّة:
إذا أذنب العبد ونسي الاستغفار وكان الله تعالى أهون الناظرين إليه فيوماً بعد يوم تتراكم الذنوب وتصبح نكتة سوداء كبيرة في القلب وهذا بداية المرض فإذا دام الران أو الرين ينتقل إلى المرحلة الثانية وهي الاكنان. وكلمة أكنّة معناها محبوس يقال للشيء الذي يُحبس مكنون. هذا القلب يصبح كأنه في زنزانة لا يخرج منها ولا يدخل إليها أحد ومن طول مكثه صار لا يأخذ ولا يعطي ولا ينفع ولا يعمل (وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا (الأنعام)) فلم يعد القلب المكنون يشعر بما حوله من الذنوب كالسجين الذي مضى على سجنه وقتاً طويلاً فلم يعد يعلم ماذا يحصل في الخارج.
المرحلة الثانية ... التغليف:
إذا طال الإكنان أصبح تغليفاً (وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَا يُؤْمِنُونَ (88) البقرة) (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (155) النساء) هناك فرق بين أن يُحبس الإنسان في زنزانة أو في صندوق صغير كالتابوت مثلاً. فالتابوت غلف والزنزانة إكنان. إذا تطور الإكنان وطالت مدته و إذا أستهين بالذنب صار القلب في مساحة أضيق كالشيء المربوط فهذا هو التغليف.
المرحلة الثالثة... الإقفال:
إذا طال التغليف وأصبح محنّطاً بحيث لا يسمع القلب ولا يعي فهو القفل كما في قوله تعالى (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (155) محمد).
المرحلة الرابعة... الشدّ:
إضافة إلى القفل إذا شُدّ من مكان آخر بحيث لم يعد يفتح يسمى الشدّ (رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (88) يونس) أي قفل مع شدة.
المرحلة الخامسة...الطبع:
(وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مَاذَا قَالَ آَنِفًا أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (16) محمد). هذا الذي طُبع قلبه يصبح السوء عنده عادة لا يرى فيه بأساً فيسرق ويزني ويأكل الربا وليس عنده سيئة تثير فيه استغراباً ولو بشعرة فصار كالحيوان (وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12) محمد) وكلما سنحت له شهوة اتّبعها سواء في ملك أو سرقة أو أي شيء آخر فعلها بارتياح ضمير ولا يشعر باستغراب بل ويستغرب ممن يلومهم. والذين يطبع الله على قلوبهم هم أناس آمنوا أولاً ثم كفروا فطبع على قلوبهم.
المرحلة السادسة ... الختم:
بعد الطبع يترقى المرض ويتطور حتى يصبح ختماً لا يخرج منه شيء ولا يدخل إليه شيء كما تختم الشرطة محلاً بالشمع الأحمر فلا يزول هذا الختم إلا بأمر من الدولة. (خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (7) البقرة)
كل ما سبق من مراحل أمراض القلوب قد يوفق الله تعالى صاحبها فيخرجه مما هو فيه إلا مرحلة الختم لا يخرجه الله تعالى .
المرحلة السابعة ...الإغفال:
(وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28) الكهف) ليس له إمام ولا مرجع لا ديني ولا شرعي ولا قضائي مهما اشتهى يفعل كأصحاب السلطة الظالمة الغاشمة على مر التاريخ كفرعون يفعل ما يشاء بلا أي وازع وليس عنده رحمة لأحد و لا يعفو عن مذنب ومن رحمة الله تعالى أن جعل لكل شيء علاج وهو سبحانه يقبل التوبة ما لم يغرغر الإنسان .
المرحلة الثامنة ... القسوة:
هي المرحلة الأخيرة من مراحل أمراض القلوب وإذا وصل القلب إلى مرحلة القسوة فقد انتهى (أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22) الزمر) هذا القاسي الذي عانت منه البشرية من عهد آدم إلى يومنا هذا منذ أن قتل قابيل أخاه هابيل إلى تعذيب الأنبياء كما عذب قوم نوح سيدنا نوح u مدة ألف عام وكما عُذب موسى وعيسى عليهما السلام وكثير من الأنبياء (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَة (البقرة))
هذا القاسي القلب لا ترفّ له شعرة ولو قتل ألف رجل مثل أولئك الذين يعذّبون الناس في السجون ويقطعون أوصالهم ولا يؤثر فيهم صراخ المعذبين الذي تتمزق له القلوب وتقشعر له الأبدان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو lelytkames@hotmail.com
 
مراحل أمراض القلوب . !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنـــــــتــــــــدي الــــــــــتـــــــــقـــــــــــوي الإســــــــــــــلامــــــــــــي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: