مــــنـــــــتــــــــدي الــــــــــتـــــــــقـــــــــــوي الإســــــــــــــلامــــــــــــي
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم إذا كانت هذه هي زيارتك الأولي للموقع فيشرفنا أن ندعوك للتسجيل أدناه ، وإذا كان لديك حساب من قبل فمرحبا بك تفضل بالدخول ، وإذا كنت غير مسجل لدينا وتريد التصفح فقد ، فأهلا ومرحبا بك في بيتك الثاني ،


اهلا وسهلا بك ، زائرنا الكريم في ، *** مـــنــــتـــــدي الــــتــــقــــــوي الإســــــــلامي ***
 
الرئيسيةمنتدي التقوي الس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» إخلاص الصادقين وإخلاص الصديقين
الإثنين 11 سبتمبر - 13:38 من طرف الكناريا

» المكعب للصف السادس الابتدائي المساحة الجانبية والكلية
الأحد 12 مارس - 9:17 من طرف الكناريا

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
الإثنين 21 نوفمبر - 20:29 من طرف الكناريا

» المواصلة بين العبد والرب
السبت 9 يوليو - 23:57 من طرف الكناريا

» هل عُرج برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماوات بالجسد أم بالروح
الأربعاء 17 فبراير - 9:49 من طرف الكناريا

» المصحف المرتل كاملا بصوت الشيخ ماهر المعيقلي
الأربعاء 9 ديسمبر - 2:24 من طرف ibrahim00079

» مراقبة الله على الدوام
الثلاثاء 1 ديسمبر - 8:30 من طرف الكناريا

» العقاب بالضرب في التربية الإسلامية
الجمعة 13 نوفمبر - 21:19 من طرف الكناريا

» هل يجوز ذكر الله مع الجنابة
الأحد 20 سبتمبر - 5:47 من طرف الكناريا

» إستراتجية العملية الإصلاحية
الجمعة 28 أغسطس - 18:18 من طرف الكناريا

» هل العلم الحديث هو وسيلة إصلاح الأفراد والمجتمعات
الأحد 2 أغسطس - 19:10 من طرف الكناريا

» المهدي المنتظر يكشف سر أصحاب الكهف ومكانهم وتابوت السكينة
السبت 25 يوليو - 18:18 من طرف نور على نور

» ما حكم تناول المرأة لأدوية تؤخر الحيض لتصوم شهر رمضان كاملا
الأربعاء 24 يونيو - 23:30 من طرف الكناريا

» ليلة النصف من شعبان ليلة التوبة
السبت 30 مايو - 6:39 من طرف الكناريا

» هل أثبت العلم الحديث صحة الإسراء والمعراج
الإثنين 18 مايو - 11:43 من طرف الكناريا

» كم مرة أسرى برسول الله صلى الله عليه وسلم
الأربعاء 6 مايو - 23:46 من طرف الكناريا

» القوانين العلمية الثابتة واليقينية لا تتعارض مع الآيات القرآنية
الأربعاء 29 أبريل - 2:14 من طرف الكناريا

» الإسراء والمعراج وعلوم تطهير القلوب
الأحد 19 أبريل - 13:38 من طرف الكناريا

» صاحب مقام النفل الأكمل
الإثنين 23 مارس - 11:03 من طرف الكناريا

» كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد الناس لطفا بالناس
الأربعاء 11 مارس - 9:54 من طرف الكناريا

» العلاج النبوى لمرضى الكبد
الجمعة 20 فبراير - 2:22 من طرف الكناريا

» هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية
الخميس 5 فبراير - 9:00 من طرف الكناريا

» كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائم الأحزان
السبت 10 يناير - 18:16 من طرف الكناريا

» ورشة إصلاح الأفراد والمجتمعات
الأحد 4 يناير - 17:57 من طرف الكناريا

» هو فى عينى أجمل من القمر
السبت 27 ديسمبر - 19:46 من طرف الكناريا

» السكان الاصليين لشمال افريقيا
الثلاثاء 23 ديسمبر - 19:48 من طرف أبوعثمان سعيد

» بشرى للباحثين فى تاريخ المغرب العربى الحديث والمعاصر
الأربعاء 26 فبراير - 10:37 من طرف العلوي

» موقف الشيخ صادق البيضاني مما آثاره الشيخ علي الحلبي في قناة الأثر
الجمعة 5 أبريل - 7:52 من طرف محب للدعوة

تصويت
ما رأيكم في المنتدي بعد التجديد ..؟
جيد
3%
 3% [ 2 ]
ممتاز
9%
 9% [ 6 ]
جيد جدا
81%
 81% [ 52 ]
متوسط
6%
 6% [ 4 ]
مجموع عدد الأصوات : 64
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 521 بتاريخ الجمعة 2 أكتوبر - 8:37

شاطر | 
 

 الرد علي الكاتبـه المرتــده ( بسنـــت رشاد ) والنصره والإنتصار للنبي صلي الله عليه وسلم .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Administrators
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

رقــم العضــويه : 1
تاريخ التسجيـل : : 10/12/2008

الدوله : : مصر
المشاركات : 749
الإقامه : : أم الدنيـا .. يا حبيــبتي يا مصـــر
الهوايه : : قراءه ، إنترنت ، سباحه ،
عدد النقاط :
85 / 10085 / 100

احترام قوانين المنتدي احترام قوانين المنتدي : احترام قوانين المنتدي
النقاط : : 486

السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: الرد علي الكاتبـه المرتــده ( بسنـــت رشاد ) والنصره والإنتصار للنبي صلي الله عليه وسلم .   الخميس 11 ديسمبر - 21:41

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين...
وبعد :
فقد أصبح معروفا عند كثير من العقلاء في هذا الزمان على وجه الخصوص أن من أراد الشهرة والظهور فعليه بالطعن في عظيم من العظماء أو كبير من الكبراء ، ولو كان في ذلك الطعن حتفه وهلاكه المهم أن يعرف ويشتهر ....
كالذي بال في ماء زمزم فلما أخذوه ليقتلوه سألوه ما الذي حملك على هذا الفعل القبيح والتصرف الشنيع فأجابهم بوقاحة متناهية [أريد أن أدخل التاريخ ] وقد دخل ولكن مصحوبا بلعنة الله.. !!!
هذا ما وقع هذه الأيام من إحدى النكرات الفاجرات ، امرأة لا قيمة لها ولا عنوان تطاول قمة سامقة شاهقة ، لتقرن بها ، وتسير بحذائها ، وتلحق بها ، رغبة وطمعا في أن يكون لها إسم على مدار التاريخ أو موقع في مسار الجغرافية. !!!!
هذه المبطلة ألفت كتابا تتكلم فيه بكل جرأة ووقاحة وبلاهة عن أعظم وأفضل وأحسن وأطيب وأطهر وأزكى رجل عرفته البشرية قاطبة ، إنه رسولنا الكريم محمد ابن عبد الله - صلى الله عليه وسلم – هذا النبي الرحيم الذي كان من الواجب على هذه الخليعة وأمثالها أن تشكره وتبجله وتعظمه على ما جاء به من هدى ونور وخير أخذت تطعن فيه وتصطنع الأكاذيب عنه التي يستحيي أحدنا أن يذكرها عن أبيه فضلا عن سيد الكونين والثقلين والفريقين من عرب ومن عجم ...وكأن المتنبي عناها بقوله :
إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمرد
أو كما قال الشافعي رحمه الله :
ولا ترج السماحة من بخيل فما في النار للظمآن ماء
طعنت هذه الخبيثة [عليها لعائن الله المتتابعات ] في نبينا صلى الله عليه وسلم في وقت علمت أن هيبة وهيمنة الإسلام ضاعت في صدور أكثر المسلمين وضعفت ثقة العلماء المجاهدين لديهم أو كادت، وتسربت عدوى أكثر النحل والأفكار الهدامة إلى الناشئة من أبناء المسلمين ، أو قل إلى المنتسبين إلى قبيل العلم ، يوم علت أصوات أكثر الجامعات في العالم الإسلامي ، من خلال المتعالمين الأقزام (العصرانيين ) وظن بالعلم من ليس أهلا له !!! . وخاض ميدان التأليف والتصنيف من يجاهر بكفره وبدعته وفسقه واستهتاره وزندقته ..!
هذه المرتدة إسمها بسنت رشاد ، من طبيعة الحال لم تسمعوا بهذا الإسم من قبل إنه نكرة في سياق الكفر والفجور والزندقة ، ألفت كتابا بعنوان [الجنس في حياة النبي] ذكرت فيه أنواعا من الردة المغلظة ، ولعل أقلها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخاف من خديجة رضي الله عنها ، أو أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مولعا بالجنس ، و تتساءل عن تمثيل أدوار سينمائية لشخصية النبى محمد صلى الله عليه وسلم إذ ليس هناك نصوص تمنع ذلك لا في القرآن ولا السنة على حد زعمها ، وقس على ذلك... فلن انقل محتوى الكتاب الذى نشر حتى لا أساعد فى نشر ما قيل عنه صلى الله عليه وسلم...
يا ناطح الجبل العالي ليكلمه أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل
كناطح صخرة يوما ليوهنها فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل
وهل يضر البحر أمسى زاخرا أن رمى فيه غلا م بحجر
وفي هذا الكتاب أيضا الطعن على الإمام الكبير محمد ابن اسماعيل البخاري -رحمه الله-
ولعل الفرزدق قصدها بقوله :
ما أنت بالحكم الترضى حكومته ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل
أو الآخر :
دع عنك الكتابة فلست منها ولو لطخت وجهك بالمداد
أو الآخر :
ومن العجائب والعجائب جمة أن تسخر القرعاء بالفرعاء
[الفرعاء كثيرة الشعر]
المهم أن هذا الكتاب يكسوه غبار الكفر والإلحاد والردة السافرة ، وقد أهدر الشيخ أبو إسحاق الحويني وغيره دمها على الهواء مباشرة على قناة الحكمة فجزاه الله خيرا على هذا الموقف الشجاع ...
وهدفي من هذه المقالة الإنتصار للنبي المختار صلى الله عليه وسلم ثم إيضاح مسألة في غاية الأهمية وهي أن هذه الكاتبة الملعونة قد ظهرت في الأسبوع الماضي على -قناة العربية العميلة قبحها الله – تدافع عن نفسها وتجادل عن كتابها وأنها لم تقصد الكفر وأنها ليست بكافرة وأن المشايخ الذين كفروها لا علم لهم وغير ذلك...لذلك سأنقل لك -أخي القارئ- كلاما نفيسا لشيخ الإسلام ابن تيمية -طيب الله تراه – كي لا تنطلي عليك شبهات هذه المبطلة أو شبهات من أشربوا في قلوبهم بدعة الإرجاء فيقولون مثلا [ حتى تستحل ] أو [ حتى تقصد الكفر بقلبها] أو [ سيئة التربية] وغير ذلك من المصطلحات الإرجائية بله الجهمية والكلابية ...
يقول شيخ الإسلام كما في الصارم المسلول ص 137 مطبعة دار الحديث
[.... كل كذب عليه فإنه متضمن للطعن عليه كما تقدم ، ثم إن هذا الرجل لم يذكر في الحديث أنه قصد الطعن والإزراء ، وإنما قصد تحصيل شهوته بالكذب عليه صلى الله عليه وسلم ، وهذا شأن كل من تعمد الكذب عليه فإنه إنما يقصد تحصيل غرض له إن لم يقصد الإستهزاء به ، والأغراض في الغالب إما مال أو شرف ، كما أن المسيء إنما يقصد –إذا لم يقصد الإضلال – إما الرياسة بنفاذ الأمر وحصول التعظيم ، أو تحصيل الشهوات الظاهرة ، وبالجملة فمن قال أو فعل ما هو كفر كفر بذلك وإن لم يقصد أن يكون كافرا ، إذ لا يقصد الكفر أحد إلا ما شاء الله ]. انتهى
وأخيرا نقول ما قاله الله عز وجل
﴿55﴾إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ﴿56﴾ إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا ﴿57﴾
كتبه الربيع العاصف من المغرب الأقصى
التوقيع:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو lelytkames@hotmail.com
 
الرد علي الكاتبـه المرتــده ( بسنـــت رشاد ) والنصره والإنتصار للنبي صلي الله عليه وسلم .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنـــــــتــــــــدي الــــــــــتـــــــــقـــــــــــوي الإســــــــــــــلامــــــــــــي :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: